الذهب
الذهب

مصر تنفي وقف تجارة الذهب وسط مخاوف من ارتفاع الأسعار

ترددت إشاعة مصر تنفي وقف تجارة الذهب وسط مخاوف من ارتفاع الأسعار، حيث نفى قسم تصنيع الذهب والمعادن النفيسة باتحاد الصناعات المصرية والشعبة العامة للمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وقف تداول الذهب في بيان صحفي مشترك يوم السبت.

وأكد القسمان أنه لا صحة إطلاقا في وقف بيع وشراء الذهب من قبل أي متجر ، مشيرين إلى أن ما ورد على بعض منصات التواصل الاجتماعي حول عدم الشفافية في التسعير لا أساس له من الصحة.

وكشف البيان عن أن أسعار الذهب في مصر تخضع لشفافية تامة وفق آليات العرض والطلب وحسب سعر الأونصة في البورصات العالمية.

وأشاروا إلى أن مثل هذه الادعاءات الوهمية تهدف إلى خلق حالة من الازدحام والاضطراب في السوق المحلية ، داعين الجميع إلى تجنب تداولها ، خاصة وأن هناك مواقع إخبارية نقلت هذه الشائعات دون التحقق من صحتها ونقل أخبار غير صحيحة من قبل. الأعضاء غير المشمولين بالقسم.

وأشاروا إلى أن مثل هذه الشائعات تضر بالاقتصاد المصري ، مضيفين أنه “سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق أي من يروج لمثل هذه الشائعات”.

أشبعت تقارير عن إغلاق سوق الذهب في مصر ، مساء الجمعة ، على مواقع التواصل الاجتماعي ، توترًا وغضب بعض المستثمرين في السوق بعد نشر ورقة نشرتها شركة الإيمان ، تفيد بقرار وقف بيع وشراء الذهب المصري. السوق بسبب عدد من التجاوزات.

وبحسب البيان المزعوم ، فإن وقف تداول الذهب سيستمر حتى يستقر سعر الذهب في البنك المركزي المصري.

وزعم البيان أن سعر جرام الذهب عيار 21 عبر البورصة العالمية والبنك المركزي سجل 977 جنيهاً يوم الجمعة ، إلا أنه يُزعم أنه يباع في السوق المحلي بأكثر من 1220 جنيهاً ، وهو ما فتح الطريق أمام موازية. السوق التي من شأنها أن تزعزع استقرار الاقتصاد.

من جانبه قال عضو شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة عمرو المغربي إن الشائعات المتداولة حول وقف تجارة الذهب في مصر غير صحيحة.

وأضاف أن التدوينة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيحة وغير صحيحة لعدم وجود شركة اسمها الإيمان مسجلة في سجلات شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية.

وأشار المغربي إلى أن ارتفاعات أسعار الذهب في السوق المحلي نتجت عن زيادة كبيرة في حجم الطلب ، خاصة بعد شراء البنك المركزي 44 طنا من الذهب من السوق المحلي ، مما أدى إلى انخفاض المعروض من الخام. بالإضافة إلى الصعوبات في استيراد الخام.

علاوة على ذلك ، كشف عن وجود نقص في العرض وزيادة في الطلب ، وحركة الأسعار المحلية هي نتيجة للآليات الطبيعية للعرض والطلب ، وأن كل هذا ليس له أي تأثير بأي شكل من الأشكال على انتظام الأسعار. حركة السوق أو الشراء أو البيع.

اشترك الان

شاهد أيضاً

تظلمات منحة رئيس الجمهورية 300 جنيه

رابط وخطوات تقديم تظلم منحة رئيس الجمهورية 300 جنيه لأصحاب المعاشات

يبحث الكثير عن رابط وخطوات تقديم تظلم منحة رئيس الجمهورية 300 جنيه لأصحاب المعاشات ،من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من فضلك قم بإغلاق إضافة حجب الإعلانات

لكي تتمكن من تصفح الموقع من فضلك قم بإغلاق إضافة حجب الإعلانات