وفاة والدة وائل الدحدوح
وفاة والدة وائل الدحدوح

عاجل.. وفاة والدة وائل الدحدوح في غزة

فقد مراسل قناة الجزيرة وائل الدحدوح، أعزّ ما يملك، بعد رحلةٍ قاسيةٍ من الألم والفقدان، بدأت باستشهاد نجله حمزة، ثم استهداف أقاربه، وقصف منزله، لتُختتم بوفاة والدته اليوم، ونعت الكثير من المواقع وفاة والدة وائل الدحدوح صحفي قناة الجزيرة.

وفاة والدة وائل الدحدوح

حكايةٌ مؤلمةٌ، تجسّدُ بشاعة الحرب، وتُسلّط الضوء على تضحياتِ الصحفيين في سبيل نقلِ الحقيقة.

في غزة، عاش وائل الدحدوح، وواجهَ الاحتلالَ الإسرائيليّ بكلّ شجاعةٍ، فاستهدفتهُ إسرائيلُ، فاستشهدَ نجلهُ حمزة، وفُقدَتْ زوجتهُ وابنهُ وابنتهُ، وقُصفَ منزلهُ، ولم تُبقِ لهُ إلاّ والدتهُ.

ولكنّ قدرَ اللهِ كانَ أقوى، فرحلتْ والدتهُ اليوم عن عمر يناهز 80 عامًا، بعد صراعٍ مع مرضٍ لم يُفصح عنه.

لمْ تُثنِهِ هذهِ المآسي عنْ أداءِ رسالتهِ، فواصلَ نقلَ الحقيقةِ منْ غزةَ، متحدّيًا كلّ المخاطرِ.

واليومَ، يقفُ وائلُ وحيدًا، حاملًا عبءَ الألمِ والفقدانِ، ومُستمرًا في نضالهِ منْ أجلِ الحقيقةِ.

حكايةُ وائلَ هيَ حكايةُ كلّ فلسطينيٍّ يعيشُ تحتَ الاحتلالِ، حكايةُ ألمٍ وفقدانٍ، حكايةُ صمودٍ ونضالٍ منْ أجلِ الحريةِ والكرامةِ.

سبب وفاة والدة الصحفي وائل دحدوح

لا تزال المعلومات حول سبب وفاة والدة وائل الدحدوح غامضة، فلم يُفصح وائل أو أيّ من أفراد عائلته عن سبب الوفاة بشكلٍ واضح.

تُشير بعضُ المصادرِ إلى أنّها توفيت بعد صراعٍ مع مرضٍ لم يُفصح عنه، بينما تُشيرُ مصادرُ أخرى إلى أنّها توفيت لأسبابٍ طبيعيةٍ.

يُرجّحُ أنْ يكونَ وائلُ حريصًا على عدمِ مشاركةِ تفاصيلَ وفاةِ والدتهِ احترامًا لخصوصيةِ العائلةِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *