قصص خطبة الجمعة القادمة
خطبة عن تحويل القلبة دروس وعبر للشيخ صياء النجار

خطبة الجمعة القادمة.. خطبة عن تحويل القبلة والدروس المستفادة

يستعرض مصر اليوم نيوز خطبة عن تحويل القبلة والدروس المستفادة منها، والتي أعلنت عنها وزارة الأوقاف المصرية تحت رعاية وزير الأوقاف الدكتور علي مختار جمعة، كما سنقدم للمشايخ والأئمة نص خطبة الجمعة القادمة بعنوان “تحويل القبلة”، للشيخ ضياء النجار.

خطبة عن تحويل القبلة للشيخ ضياء النجار

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ، اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ.

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.

أشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

أيها المسلمون،

نجتمع اليوم في هذا اليوم المبارك، يوم الجمعة، لنستمع إلى خطبة الجمعة، ونذكر أنفسنا ببعض الأمور المهمة.

ففي هذا اليوم، نُذكر أنفسنا بفضل الله علينا، ونشكره على نعمه التي لا تُحصى.

ونُذكر أنفسنا بضرورة التقوى، واتباع أوامر الله تعالى، واجتناب نواهيه.

ونُذكر أنفسنا بضرورة التعاون والتكافل بين المسلمين، ونبذ الفرقة والتناحر.

ونُذكر أنفسنا بضرورة العمل الصالح، الذي يُقربنا من الله تعالى.

ففي هذا اليوم، نستطيع أن نُجدد إيماننا، ونُقوي عزيمتنا، ونُصفي قلوبنا.

فليكن هذا اليوم يومًا مباركًا، يومًا نُقرب فيه أنفسنا من الله تعالى.

وفي هذه الخطبة، سنتحدث عن موضوع مهم، وهو: (تحويل القبلة).

مقدمة:

يُعد تحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة علامة فارقة في تاريخ الإسلام، وحدثًا جللًا يحمل دلالات رمزية عميقة واختبارًا إيمانيًا فريدًا للمسلمين. ففي هذه الحادثة، اختبر الله عز وجل إيمان عباده ومدى استعدادهم لاتباع أمره دون تردد، حتى لو كان ذلك يعني تغييرًا جذريًا في عاداتهم وطقوسهم الدينية.

أهمية المسجد الأقصى:

كان للمسجد الأقصى مكانة عظيمة في قلوب المسلمين قبل تحويل القبلة. فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وله فضل كبير في الإسلام. فقد ورد في الحديث الشريف: “لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى”. (رواه مسلم)

تحويل القبلة إلى الكعبة:

في السنة الثانية من الهجرة، نزلت سورة البقرة على النبي صلى الله عليه وسلم، آمرةً بتحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى الكعبة المشرفة. يقول الله تعالى: “قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره”. (البقرة: 144)

اختبار إيماني:

كان تحويل القبلة اختبارًا إيمانيًا صعبًا على بعض المسلمين، خاصةً الذين هاجروا من مكة إلى المدينة المنورة. فقد اعتادوا على الصلاة نحو المسجد الأقصى، وكان ذلك رمزًا لارتباطهم ببيت المقدس، أولى القبلتين.

حكمة تحويل القبلة:

كان لتحويل القبلة حكمة عظيمة، منها:

  • التأكيد على وحدة الأمة الإسلامية: فالقبلة الموحدة رمز لوحدة المسلمين وتوجههم نحو هدف واحد.
  • التمييز بين المسلمين واليهود: فكان المسجد الأقصى قبلةً لليهود أيضًا، بينما أصبحت الكعبة قبلةً للمسلمين فقط.
  • اختبار إيمان المسلمين: فكان تحويل القبلة اختبارًا لمدى استعدادهم لاتباع أمر الله دون تردد.

موقف الصحابة من تحويل القبلة:

استجاب الصحابة الكرام لأمر الله تعالى بتحويل القبلة دون تردد، حتى أثناء صلاتهم. فقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: “كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر، فجاء رجل من بني سلمة، فقال: يا رسول الله، ألا تبشرنا؟ نزلت سورة فيها تحويل القبلة. فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكبرنا معه، وحولنا وجوهنا شطر الكعبة”. (رواه البخاري)

قصص من زمن تحويل القبلة:

  • قصة صلاة الظهر في مسجد بني سلمة:

روى البخاري ومسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال: “كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الظهر، فجاء رجل فقال: يا رسول الله، ألا تبشرنا؟ نزلت سورة فيها تحويل القبلة. فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكبرنا معه، وحولنا وجوهنا شطر الكعبة، وكنا نقرأ في الركعة الأولى: “وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم”.

  • قصة تحويل مسجد قباء:

كان مسجد قباء أول مسجد بُني في الإسلام، وكان قبل تحويل القبلة مُتجهًا نحو المسجد الأقصى. وبعد تحويل القبلة، أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتحويله نحو الكعبة.

دروس مستفادة من تحويل القبلة:

  • أهمية طاعة الله تعالى واتباع أمره دون تردد.
  • ضرورة التوكل على الله تعالى في جميع الأمور.
  • فضل الوحدة والتجمع على كلمة واحدة.
  • أهمية الصبر والاحتساب في مواجهة التحديات.

خاتمة:

يُعد تحويل القبلة حدثًا فريدًا في تاريخ الإسلام، يحمل دلالات رمزية عميقة واختبارًا إيمانيًا فريدًا للمسلمين. فهو رمز لوحدة الأمة الإسلامية.

في الختام عرضنا لكم موضوع خطبة الجمعة القادمة وهو تحويل القبلة.

لتحميل قصص خطبة الجمعة القادمة تحويل القبلة اضغط هنا.

عن أبو سدرة

شاهد أيضاً

أدعية ليلة القدر مكتوبة 1445هـ

واقتربت ليلة القدر, ويبحث المسلمين عن أدعية ليلة القدر مكتوبة 1445هـ, في خضمّ شهر رمضان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *